مفروسة أوي

8/10/2017 6:31:43 PM  
117  
أماني ضرغام  

أتصور أن شجرة الدر بذات نفسها لو كانت عايشة بينا دلوقت كانت غيرت رأيها وقالت بكل كبرياء : الروتين ياعزيزي أيبك آفة الشعب المصري ! ولو طولت شوية في الزيارة كانت زمانها مقدمة علي الإنتحار من فوق كوبري قصر النيل ، أما لو كان لها أوراق رسمية بتخلصها من جهاز مدينة القاهرة الجديدة.. فكان زمانها ضربت نفسها مئة جزمة لامؤاخذة أنها حاولت تخلص أوراق عادية بإجراءات عادية.. وكنا شفناها ماشية في الشارع ياولداه وهي تكرر أنا مين ؟.. أنافين؟.. أناكام ؟.. أنا أيه اللي جابني هنا.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار