يسروا.. ولا تعسروا

كلمة

8/10/2017 6:30:48 PM  
79  
عيسي مرشد  

كلمة

جاء قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشكيل لجنة لدراسة مشروعات الدولة المتعثرة برئاسة المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية الاستراتيجية في توقيت بالغ الأهمية حيث تعاني مصر من تقصير في الإنتاج سواء اللازم للوفاء بالاحتياجات المحلية. أو المعدة للتصدير للأسواق الخارجية الأمر الذي يوفر فرص عمل جيدة للشباب لمحاربة مشكلة البطالة والتي وصلت حاليا إلي ١٢٪‏
ويضاف إلي ما سبق حاجة مصر إلي زيادة الثقة في مناخ الاستثمار حيث إن عودة هذه المشروعات إلي التشغيل كفيل بإعطاء صورة ذهنية ممتازة للمستثمرين المحليين والأشقاء العرب والأصدقاء الأجانب عن مناخ وبيئة الاستثمار والأعمال في بلدنا
وإذا بحثنا عن الأسباب الحقيقية لتعثر هذه المشروعات سيتضح لنا أن نقص التمويل يتصدر هذه الأسباب يليه عدم القدرة علي سداد المديونيات إضافة إلي تراكم مديونيات البعض نتيجة قرار تعويم الجنيه مقارنة بالدولار رغم النتائج الإيجابية له بالنسبة. لاحتياطي النقد الأجنبي والذي تجاوز الـ ٣٦ مليار دولار. كما أن هناك بعض الأسباب الفرعية للتعثر منها نقص الطاقة في الماضي إضافة إلي عدم تأهيل العمالة وعجز قوانين العمل الحالية عن مواجهة ذلك.
أخيراً ولضمان فعالية الآليات التي سيتم استخدامها لحل مشكلة المشروعات المتعثرة الدراسات المتعمقة لكل حالة علي حدة وتصنيفها في مجموعات طبقا لنوعية منتجاتها بعد العرض علي مركز التوثيق والمعلومات برئاسة الجمهورية أما فيما يتعلق بالأمور المطلوب اتخاذها فور تحديد أسباب التعثر فالأفكار كثيرة وتأتي علي رأسها المبادرات الإيجابية من الجهاز المصرفي بالتعاون مع جمعيات رجال الأعمال والصناعة والتجارة والمستثمرين والتي ستحسم هذه الأمور بقوة.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار