رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
مقالات

الاتفاق القطري الأمريكي

بدون تردد

m.barakat1947@hotmail.com محمد بركات

دون مبالغة علي الاطلاق نستطيع القول بأن أكثر المواقف مدعاة للسخرية خلال الأسبوع الماضي علي المستويين الاقليمي والدولي، كانت ذلك الاتفاق الهزلي المبرم بين الولايات المتحدة الأمريكية وقطر، والموقع من وزيري خارجية البلدين في الدوحة والمسمي »اتفاق مناهضة الإرهاب»‬.
هذا الاتفاق أثار الدهشة والاستنكار والسخرية في آن واحد، لدي كل المتابعين والمهتمين بمناهضة ومحاربة الإرهاب في العالم، والمنطقة العربية والشرق أوسطية علي وجه الخصوص، وفي مقدمتهم بالطبع المهتمون والمتابعون للتطورات الأخيرة بخصوص الأزمة القطرية العربية، ومحاولات الوساطة التي تقوم بها أمريكا في هذه الأزمة المشتعلة والمتفجرة.
ومبعث الدهشة والاستنكار في هذا الذي جري، يكمن فيما كان معلنا عن مهمة وزير الخارجية الأمريكي في المنطقة، وهي الوساطة والبحث عن حل للمشكلة أو الأزمة التي تفجرت بين قطر والدول العربية الأربع مصر والسعودية والامارات والبحرين، بعد ثبوت تورط حكام قطر في دعم ومساندة الإرهاب، والتآمر علي أمن وسلامة هذه الدول، وهو ما أدي إلي مقاطعة الدول الأربع لقطر، ومطالبتها بالتوقف الفوري عن جرائمها الإرهابية والعدوانية ضدها.
أي أن الرجل كان في مهمة للوساطة والبحث عن وسيلة يتم بمقتضاها التزام قطر بالتخلي عن دعم ومساندة الإرهاب والتوقف عن تمويله وتسليحه وتوفير الملاذ الآمن له، والاستجابة للمطالب العربية المشروعة والعادلة والمتوافقة مع القانون الدولي، والمعبرة عما تم الالتزام به في مجلس التعاون الخليجي وأيضا في القمة العربية الإسلامية الأمريكية بالرياض.
ولكنه انحرف عن مهمته، التي لم يقم بها أصلا، بل راح يطلق عدة تصريحات مهتزة ومتخاذلة، تحاول في مجملها ايجاد مخرج لقطر ينقذها من الادانة الدولية، ويدعي بأنها تقوم بدور هام في مناهضة الإرهاب، وأن مشكلتها أو أزمتها مع الدول العربية يمكن حلها بالتفاوض،...، ثم اذا به يحاول أن يضفي مصداقية علي هذا الادعاء الكاذب بتوقيع هذا الاتفاق الهزلي والمثير للسخرية في ذات الوقت.
ومصدر السخرية هنا ينطلق من ادراك العالم كله أن قطر هي راعية الإرهاب الأولي في المنطقة، وأن هذا الاتفاق القطري الأمريكي لا يحمل أدني قدر من المصداقية علي الاطلاق،...، كما انه لا يضمن التزام حكام قطر بوقف تورطهم المؤكد في دعم ومساندة الإرهاب.

عدد المشاهدات : 244

الكلمات المتعلقة :