بدون تردد

قراءة في الحادث رفض واضح للإرهاب (5/5)

7/13/2017 6:57:15 PM  
17  
محمد بركات  

قراءة في الحادث رفض واضح للإرهاب (5/5)

لا يحتاج الأمر الي كثير من الجهد أو العناء  في إعمال الفكر أو استشفاف مواقف الدول، تجاه الإرهاب وجرائمه ومجرميه، كي ندرك باليقين حدود وأسس الموقف المصري تجاه هذه القضية وتلك المسألة، التي اصبحت مثار جدل كبير وأخذ ورد من دول كثيرة، بعد تفجر الأزمة القائمة حاليا بين قطر والدول العربية الأربع مصر والسعودية والإمارات والبحرين.
والموقف المصري المعلن والواضح دون لبس أو ابهام، هو ما أكده الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اجتماعه بوزراء الاعلام العرب، وهو ذات الموقف المعلن الذي أكدته مصر خلال كل الاجتماعات والمؤتمرات والمحافل الاقليمية والدولية طوال الايام والاسابيع الماضية، بأنه لا تراجع عن الموقف الرافض للإرهاب ومن يدعمونه أو يؤيدونه أو يساعدوة بالتمويل أو الإيواء.
ولعلنا لا نتجاوز الواقع اذا ما قلنا ان الإعلان عن الموقف المبدئي المصري، تجاه جرائم الإرهاب ومرتكبيه ومسانديه والدول الداعمة له، قد جاء في وقته تماما، ليقدم اجابة واضحة علي التساؤلات التي شغلت كل المهتمين والمتابعين لهذه القضية، في ظل التدخلات المتزايدة من جانب دول وقوي كثيرة في الأزمة، وما تناثر حولها من تكهنات عن وساطات للحل وضغوط للتهدئة.
وليس سرا ان هناك تكهنات كثيرة انطلقت بهذا الخصوص، كانت تتوقع استجابة الدول الأربع مصر والسعودية والبحرين والإمارات لهذه الوساطات، وامكانية قبولها بالمساعي الخاصة بالتهدئة والتراجع عن موقفها المبدئي،..، خاصة بعد التدخل الامريكي والزيارات المكوكية التي قام بها »ركس تيلرسون»‬  بين الكويت والسعودية وقطر، وما ظهر خلالها من ابتعاد أمريكي واضح عن اتخاذ موقف قوي ومعلن ضد الإرهاب، ومحاولاتها المكشوفة لايجاد مخرج مناسب لقطر من الأزمة، دون ادانة واضحة ودون عقاب واضح.
وليس سرا ايضا ان كل هذه التكهنات تبددت وثبت عدم صحتها بعد إعلان الموقف المصري، وبعدالتأييد الواضح لهذا الموقف من السعودية والإمارات والبحرين.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار