نهار

7/12/2017 7:41:39 PM  
93  
عبلة الرويني  

أكثرمن مرة مات »أبو بكرالبغدادي»‬ زعيم تنظيم القاعدة..مات صوتا وصورة..مرة في غارة لطائرات التحالف علي مدينة (الرقة) السورية..ومرة في غارة أمريكية (بالموصل)..ومرة ثالثة في (سرت) في ليبيا.. ومرة في ريف (دير الزور) بسوريا...داعش نفسها أعلنت خبر موته في بيان رسمي قبل أيام، ومع ذلك نفت المخابرات الروسية والأمريكية مقتل البغدادي..ولايزال الخبر لم يتأكد بعد!!.. (الظهورالعلني الوحيد للبغدادي كان عام 2014في مسجد النوري بالموصل، حين أعلن يومها إقامة الخلافة الإسلامية في العراق وسوريا) ولم يظهرنهائيا بعد ذلك في أي مكان!!
التوظيف السياسي للموت..كالتوظيف السياسي للمرض، كما فعل حسني مبارك أثناء محاكمته..دخل إلي القفص في المحكمة ممددا علي سريرمعدني، ومات عشرات المرات خلال أشهر سجنه!!...في السياسة كل شيء مباح.. لا حرمة لشيء، لا موت ولا مرض ولا أخلاق...تواتر أخبار موت أبوبكرالبغدادي خلال الأسابيع الأخيرة (واختفاء صورته تماما) يعني مأزق تنظيم (داعش) وتدهور أحواله، وفقدان سيطرته علي الكثير من المناطق التي سبق أن استولي عليها..تراجع تنظيم داعش خلال الأشهر الماضية في العراق وسوريا، بعد استعراضات طويلة من القتل والذبح والعنف والجريمة، بدعم مالي وسلاحي ومخابراتي من دول عديدة..هو ما يدفعنا إلي السؤال: هل أوقفت أمريكا دعمها لتنظيم داعش؟ هل انتهت مهمته المحددة والمكلف بها؟..وكما سبق أن أسست أمريكا تنظيم (القاعدة) ثم قامت بالقضاء عليه، وقتل زعيمه »‬بن لادن» بينما يتابع الرئيس الأمريكي السابق»أوباما» والقادة الأمريكان من قاعة(الأزمات) بالبيت الأبيض، عبر الأقمار الصناعية، البث المباشر لعملية قتل»بن لادن» واقتحام بيته في (أبوت أباد) بباكستان!!


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار