بين السطور

الأخبار .. صحيفة الشعب

6/14/2017 9:39:02 PM  
101  
خـالد مـيري  

الأخبار .. صحيفة الشعب

قبل ٦٥ سنة كانت »الأخبار»‬ مجرد فكرة في رأس العملاقين مصطفي وعلي أمين.. فكرة راودتهما بعد النجاح الكبير للشقيقة »‬أخبار اليوم» التي صدرت أسبوعية قبل ٧٥ عاما، بعدها خرجت الفكرة إلي النور ليصدر العدد الأول من »‬الأخبار» صباح يوم ١٥ يونيو من عام ١٩٥٢ برئاسة تحرير العمالقة الستة محمد التابعي وجلال الدين الحمامصي وعلي أمين وكامل الشناوي ومحمد زكي عبد القادر ومصطفي أمين.
بمجرد نزول العدد الأول للأسواق بمانشيت (نص عريضة الوفد إلي جلالة الملك)حدث تغير تاريخي في مسار الصحافة المصرية والعربية .. نجحت صحيفة »‬الأخبار» في جذب آلاف القرّاء منذ عددها الأول، مدرسة »‬أخبار اليوم» قلبت موازين الصحافة من صحافة الرأي والمقال إلي صحافة الخبر .. تغير كل شيء في الصحافة المصرية تقريبا بعد صدور »‬الأخبار»، من طرق  الكتابة إلي طرق النشر .. الصحافة أصبحت أكثر قرباً للقارئ وأكثر قدرة علي جذبه وتقديم المادة الصحفية التي يريدها، طريقة الكتابة والعرض أصبحت أكثر سلاسة وبساطة بجمل قصيرة سريعة، و»‬الأخبار» أصبحت متنوعة وتركز علي المعلومة بما يتيح نشر عدد كبير منها في كل عدد.
بعد صدور »‬الأخبار» تغير وجه الصحافة في مصر والعالم العربي .. وأصبحت هي المدرسة الأكثر نجاحا وتأثيرا وانتشارا.
علي مدار ٦٥ عاما تولي رئاسة تحرير »‬الأخبار» ١٦ من كبار من عرفتهم المهنة في تاريخها بداية بالعمالقة الستة ومرورا بموسي صبري وسعيد سنبل، ووصولا إلي جلال دويدار ومحمد بركات ومحمد حسن البنّا وياسر رزق، حتي كان لي شرف تحقيق حلمي الكبير في أن أجلس علي نفس الكرسي الذي سبقني إليه كل هؤلاء العمالقة.
ترسخت مبادئ قيم مدرسة »‬أخبار اليوم» وصحيفة »‬الأخبار» علي مدار الأيام.. هي صحافة الشعب والأكثر التصاقا به وتعبيرا عنه، ولذلك لم يكن غريبا أن تتجاوز المليون نسخة في توزيعها اليومي، صحافة تؤمن بقضايا الوطن والأمة العربية، تتبناها وتتقدم الصفوف دفاعا عنها ولذلك لم يكن غريبا أن تصبح الصحيفة الأكثر تأثيرا علي المواطن وعلي صانع القرار في مصر ووطننا العربي.
»‬الأخبار» قصة حب وعشق يومية ومتجددة ومتبادلة بين أسرة تحرير الجريدة والعاملين بها وبين القارئ  الذي يفضلها علي كل الصحف الأخري.
هي الصحيفة التي تسابق الزمن لتقدم السبق والانفراد، والتي تتحري الدقة والموضوعية في كل ما ينشر، والتي تضع اهتمامات القارئ واحتياجاته وضرورة الإجابة عن كل تساؤلاته في مقدمة اهتماماتها.
علي مدار السنوات الطويلة خاضت »‬الأخبار» معارك صحفية عديدة دفاعاً عن الشعب وحقوقه .. دفاعاً عن الوطن وحريته وكرامته، منذ ثورة يوليو ١٩٥٢ إلي ثورة ٣٠ يونيو ٢٠١٣.. كانت »‬الأخبار» دائما في المقدمة ودوماً محل ثقة واحترام الجماهير والحكام .. بالموضوعية والتزام المهنية والمصداقية وعدم الحياد عن الخط الوطني لاي سبب وتحت أي ضغط.
اليوم تحتفل أسرة تحرير »‬الأخبار» ومعها كل أبناء دارنا العريقة »‬أخبار اليوم» بمرور ٦٥ عاما علي صدور صحيفة ولدت عملاقة علي يد عمالقة.
هذه المناسبة فرصة لنجدد العهد أمام الله والشعب بأن تظل »‬الأخبار» صحيفة الوطن والمواطن، صحيفة في مقدمة المدافعين عن كل قضايا وطننا الغالي وعن كل هموم وطموحات وآلام وأحلام شعبنا، صحيفة لا تحيد عن المهنية ولا تلتزم بغير الموضوعية، صحيفة يثق فيها القارئ وتثق فيه، تنقل نبض الشارع وقضاياه .. تجيب عن تساؤلات المواطن وتشبع رغبته في المعرفة والثقافة .. صحيفة تعبر عن كل أبناء الشعب بلا تمييز وتمنح الفرصة للجميع بلا تفرقة.
هذا هو عهد كتيبة أسرة تحرير »‬الأخبار» أمام الله وأمام شعبنا الغالي.. العهد الذي كتبه المؤسسون بمداد العرق والجهد والدموع، العهد الذي نجدده والذي نلتزم به ولن نحيد عنه أبداً ما دام في العمر بقية وفي القلم يسيل الحبر.
لقد تميزت »‬الأخبار» دوما بأن كل العاملين بها أسرة واحدة لا فرق بين رئيس التحرير وأصغر محرر، الكل معاً في مركب واحد، يتنافسون في حب جريدتهم وفي خدمة المواطن والقارئ  والوطن.
ولهذا كانت أسرة تحرير »‬الأخبار» قادرة دوما علي ان تحمل أمانة الكلمة بكل حب وصدق وإخلاص.
»‬الأخبار» صحيفة كانت ومازالت وستظل لا تنحاز إلا لقضايا الوطن وللشعب.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار