رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
مقالات

رحلة

مؤتمر للسياحيين بعد العيد.. لمواجهة المحنة

جلال دويدار

5/17/2017 7:31:11 PM

محنة السياحة .. »صناعة الأمل»‬ الحالية.. تعود إلي تشرذم وعدم توحد الممارسين لأنشطتها.. هذا الأمر كان وراء استهدافهم وما يتعرضون له من مشاكل ومعاناة
غياب الحوار والتفاهم والتنسيق وتبادل الأراء بشكل بناء متجرد لا هدف له سوي الصالح العام.. هو السبيل الوحيد لرسم سياسات  وعلاقات سوية بين عناصر منظومة العمل في كل المواقع بشكل عام وفي المجال السياحي بشكل خاص. عدم الالتزام بهذه المبادئ يؤدي إلي التباعد والتناحر والصدام الذي يمكن أن يُولد غضبة عارمة ليست أبدا في صالح أي طرف سواء كان ممثلا للقطاع الحكومي الرسمي أو ممثلا لقطاع الاعمال السياحي.. هذه المتطلبات كانت محورا للعديد من المقالات التي كتبتها متأثرا بالاحوال غير الصحية التي تسود الوسط السياحي نتيجة عدم وجود توافق بين وزير السياحة يحيي راشد واعداد غير قليلة من العاملين في هذا المجال.
هذا الخلاف في الرؤي كان محصلة طبيعية للاحساس بالتهميش ومخاصمة لغة التحاور للوصول إلي صيغة صحيحة وسليمة. لا جدال أن تحقيق هذا الهدف يخدم الصالح العام الذي لا ينفصل بأي حال عن صالح الاستثمار السياحي والعاملين في أنشطته.
>>>
الخطير في تطوير وتصاعد هذا الخلاف والاختلاف أنه جاء نتيجة العناد وتمسك كل طرف بوجهة نظره دون السعي إلي التلاقي وصولا إلي لغة مشتركة. رغم أن الممارسين لأعمال السياحة الدينية الذين كانت مشاكلهم دائما محدودة لا تطفو علي السطح نتيجة استمرار النشاط.. في ظل الظروف الحالية السائدة داخل المجتمع السياحي الرسمي والخاص كانت القرارات الأخيرة لوزير السياحة الصادرة بشأن تنظيم الحج والعمرة بمثابة قنبلة أدت الي انفجار ثورة غضب شملت كل العاملين في هذا النشاط.
تعبيرا عن هذه الغضبة تم دعوة اعضاء الصالون السياحي الي اجتماع عاجل. التقي الاعضاء بدعوة من خلال التواصل الالكتروني »‬الواتس آب» .. في فندق سفير بالدقي . كان محور النقاش الغاضب الإعلان الذي أصدره الوزير بشأن أسعار الحج السياحي. تم تحديد هذه الاسعار لتكون أقل من حج القرعة بما يساوي 20٪ وهو  ما يعد في نظرهم قلبا للأمور..  قالوا إنه من المفروض ووفقا للسنوات الماضية أن يكون حج القرعة أقل من الحج السياحي .. أكدوا أن هذا القرار يستهدف خراب كل الشركات السياحية التي لن يمكنها الوفاء بالتزاماتها سواء تجاه الحجاج أو تجاه العاملين بها.
>>>
هذه القائمة كانت دافعا لإثارة مواجع كل العاملين في الأنشطة السياحية الأخري. ظهر ذلك جليا في الحوارات والمناقشات التي شهدها فندق سفير والتي وصلت إلي حد اتهام الدولة بعدم مراعاة متطلبات حل مشاكل السياحة حتي تعود إلي المساهمة في اعلاء شأن جهود التنمية والنهوض الاقتصادي. اتفقوا علي أن ما تتعرض له الصناعة حولها إلي كيان مهلهل غير قادر علي القيام بمهامه ومسئولياته. ساهم في تفاقم هذه الحالة تشرذم القطاع الخاص السياحي وعدم توحده علي موقف موحد.  جري ذلك بسبب سعي كل فرد إلي مصلحته دون مصلحة السياحة وبالتالي مصلحة الوطن . شملت التداعيات تفكيك الاتحاد والغرف السياحية نتيجة القضايا وتقاعس وزير السياحة عن اجراء انتخابات جديدة.
للخروج من هذا المأزق الذي لا عائد من ورائه سوي زيادة الآلام والأوجاع.. تم الاتفاق علي عقد مؤتمر عام للسياحيين بعد إجازة العيد لاتخاذ اجراء حاسم تجاه هذا الخطر.

عدد المشاهدات : 793

الكلمات المتعلقة :