رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير: ياسر رزق
مقالات

بدون تردد

مواجهة الحقيقة.. والواقع »2/2«

محمد بركات

5/17/2017 7:29:29 PM

الحقيقة والواقع يؤكدان دون أدني شك إننا نعاني من مرض عضال في الاقتصاد، يعود في أساسه وجوهره إلي غيبة الرغبة وغياب القدرة علي المواجهة الجادة للمشاكل الاقتصادية خلال السنوات الماضية، وتجنب اتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت المناسب مما أدي إلي تراكم السلبيات ووصل بنا إلي ما نحن فيه من أزمة اقتصادية حادة.
ونحن نعرف أن الحقيقة في بعض الأحيان تكون مؤلمة خاصة إذا كانت تتعلق بأوضاع الدول المأزومة اقتصاديا وتتصل بأوضاع الشعوب الغارقة في دوامة المعاناة من قلة الامكانيات ونقص الانتاج وزيادة الاستهلاك وما ينشأ عن ذلك ويتفرع منه من علل وأمراض اجتماعية، غالبا ما تكون انعكاسات وتداعيات للأزمة الاقتصادية.
وأي محاولة منصفة وموضوعية لرصد وتوصيف الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في مصر اليوم تقودنا بالضرورة إلي الاعتراف بجسامة الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الدولة حاليا، والقدر الكبير من المعاناة التي يتعرض لها جموع المواطنين في ظل هذه الأزمة، وذلك كنتيجة طبيعية لما أصاب الاقتصاد من تشوهات كثيرة ومظاهر ضعف كبيرة طوال السنوات الماضية أدت لسقوطه صريعا تحت وطأة الضعف والمرض والإهمال.
ولا أذيع سرا إذا ما قلت إننا وصلنا إلي الحالة التي لا نستطيع الاستمرار فيها علي ما كنا عليه من تجاهل لحقيقة الأوضاع الاقتصادية المتردية،...، دون محاولة جادة لعلاجها ودون اتخاذ اجراءات وقرارات مؤلمة ولكنها لازمة في مواجهة ضعف الانتاج وزيادة الاستهلاك وقلة الموارد وزيادة النفقات مع زيادة مفزعة في الدعم، وسلبيات وأمراض اخري كثيرة لا يمكن احتمالها بعد ذلك علي الاطلاق،..، ويجب أن نعرف وندرك أن هذه المواجهة ليست سهلة ولكنها لازمة وضرورية،..، أي انها هي الدواء المر الذي يجب أن نتناوله إذا ما أردنا الشفاء من أزمتنا الاقتصادية.

عدد المشاهدات : 127

الكلمات المتعلقة :