قضايا وأفكار

أراضي وضع اليد

5/17/2017 7:28:23 PM  
61  
محمد الهواري  

أراضي وضع اليد

كان الرئيس السيسي جاداً في تعليماته بسرعة حصر حالات وضع اليد في جميع المحافظات خلال شهر، بهدف تقنين أوضاع أراضي الدولة وسيطرة الدولة عليها لتنميتها طبقاً للمخطط العام للتنمية وتحقيق أقصي استغلال ممكن لها.
وأعتقد أن تعليمات الرئيس يجب أن تشمل حالات وضع اليد داخل المدن التي تتحول بقدرة قادر إلي عشوائيات تعاني الدولة في تطويرها أو إزالتها، وهناك من يتاجرون في أراضي الدولة في غيبة المحليات ويحققون ثروات هائلة من الهواء، لذا فإن تجريم وضع اليد علي أراضي الدولة سوف يحول دون وضع اليد، ويقي البلاد من العشوائيات ويعيد للدولة هيبتها.
إن هيبة الدولة سوف تكون واقعاً بالفعل في إزالة جميع حالات وضع اليدعلي أراضي الدولة مع دراسة تقنين أوضاع من أنفقوا مبالغ ضخمة في تحويل الأراضي الصحراوية إلي أرض زراعية في حدود الأرض المزروعة فقط، فهناك من يضعون أيديهم علي آلاف الأفدنة مقابل زراعة مساحة محددة من الأرض، ولم يسعوا لتقنين أوضاعهم بشكل قانوني مع سداد الثمن الحقيقي للأرض إلي الدولة.
والأمر لا يقتصر علي الأراضي في المدن، بل أيضا في الصحراء التي يعتبرها البعض ملكية خاصة لهم بعيداً عن الدولة، بل يتاجرون فيها أو من يحصلون علي إتاوات مقابل التخلي عن بعض المساحات.
إنه لابد من فرض هيبة الدولة علي كل أراضيها غير المقننة، فهي الثروة الحقيقية للبلاد وللأجيال القادمة وخطط التنمية لا يمكن أن تتم بالشكل الواقعي بدون استعادة أراضي وضع اليد وتنظيم استخدامها من أجل الوطن والمجتمع وأن نتوسع في حق الاستغلال بدلاً من التمليك.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار