رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير: ياسر رزق
مقالات

نهار

عبلة الرويني

3/20/2017 8:30:54 PM

هي امرأة شجاعة، انحازت للحق والعدل والقيم الإنسانية وضميرها.. د. ريما خلف امرأة شجاعة بالتأكيد، ليس فقط بسبب استقالتها من عملها كأمينة لمنظمة (الإسكوا) بالأمم المتحدة، احتجاجا علي سحب تقرير (الإسكوا) الكاشف عن نظام الفصل العنصري (الأبارتايد) الذي تمارسه إسرائيل، وحجم الانتهاكات الإسرائيلية للشعب الفلسطيني ولحقوق الإنسان... ريما خلف امرأة شجاعة لإيمانها بأن كلمة الحق في وجه جائر، ليست حقا للناس فحسب، بل هي واجب عليهم أيضا.. هكذا كان بيان استقالتها شهادة مدوية، فضحت الإبتزاز الإسرائيلي وهيمنة السياسة الأمريكية، وأشكال التهديدات والضغوطات السياسية علي الأمين العام للأمم المتحدة وخضوءه.. وعلي حين وصفت إسرائيل تقرير (الإسكوا) بالمنشور الدعائي النازي المنحاز والمخادع... طالب البعض بإعادة إحياء لجنة الأمم المتحدة الخاصة بمناهضة الفصل العنصري، والتي توقف عملها 1994 عندما تصور العالم أنه تخلص من الفصل العنصري (ابارتايد) في جنوب أفريقيا...
د.ريما خلف أكاديمية وسياسية أردنية، سبق أن تولت وزارة الصناعة والتجارة الأردنية، وتولت وزارة التخطيط وعملت نائبا لرئيس الوزراء الأردني قبل عملها في الأمم المتحدة.. وخلال الشهرين الماضيين بالأمم المتحدة، وجهت إلي ريما خلف تعليمات بسحب تقريرين أصدرتهما (الإسكوا) حول انتهاكات صارخة لحقوق شعوب المنطقة ولحقوق الإنسان عموما، وهو ما دفعها للاستقالة... (أستقيل ببساطة، لأنني أري أن من واجبي تجاه الشعوب التي نعمل لها، وتجاه الأمم المتحدة، وتجاه نفسي ألا أكتم شهادة حق عن جريمة ماثلة، تسبب كل هذه المعاناة لكل هذه الأعداد من البشر..).

عدد المشاهدات : 687

الكلمات المتعلقة :