رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير: ياسر رزق
مقالات

في الصميم

جماعة »اللي اختشوا.. ماتوا«!!

جلال عارف

2/16/2017 7:44:17 PM

لم نكن بحاجة الي تكذيب هذا السخف الذي أطلقه مهووس يميني يحتل منصبا وزاريا في الكيان الصهيوني، والذي زعم فيه ان نتنياهو وترمب سيبحثان في لقائهما بواشنطون خطة لاقامة دولة فلسطينية في غزة و.. سيناء!!
أي طفل صغير يعرف جيدا ان التنازل عن  حبة رمل واحدة من أرض مصر هو المستحيل بعينه، وان الدولة الفلسطينية التي نسعي (مع العالم كله)  لإقامتها حدودها هي حدود 1967 وعاصمتها القدس العربية.
وفي الوقت الذي نفت فيه كل الاطراف المعنية هذا الهراء. كانت جماعة »اللي اختشوا ماتوا»‬ تحاول المتاجرة به!!
القيادة الفلسطينية سارعت ـ علي لسان صائب عريقات ـ بتكذيب ما قيل جملة وتفصيلا وحكومة نتنياهو فعلت نفس الشيء، وزعيم المعارضة الإسرائيلية »‬هرتزوج» طالب بإقالة المهووس الإسرائيلي الوزير »‬أيوب كرا» من منصبه بعد أكاذيبه.
علي الجانب الآخر كانت جماعة »‬اللي اختشوا ماتوا» تحاول المتاجرة بهذا السخف، ورأينا المتحدثين باسم »‬الإخوان» يحتفلون بالأكاذيب التي يعرفون استحالتها، متناسين أن الفصيل الوحيد الذي كان من الممكن أن يتآمر علي الوطن ويستبيح الأرض المقدسة هم »‬الاخوان» أنفسهم الذين اطلقوا عصاباتهم وعصابات الدواعش علي أرض سيناء ـ في عام حكمهم الأسود ـ لكي يقيموا »‬إمارة»  تكون الطريق لتنفيذ مخططات تصفية القضية الفلسطينية علي حساب الأرض المصرية، والتي لا يمكن أن يقوم بها إلا فصيل خائن مثل »‬الاخوان» لا يعرف معني الوطن ولا قداسة الأرض.
ومع »‬الإخوان» كانت قناة »‬الجزيرة» مع مثيلاتها من القنوات الإخوانية والعميلة تروج للأكاذيب وتحاول النيل ـ كعادتها ـ من مصر والثأر من شعبها الذي أسقط كل مخططات »‬أخونة» المنطقة، وأسقط حكم العملاء في مصر.. والبقية تأتي!!
وكم يبدو الأمر مثيرا للشفقة حين تنطلق هذه الحملات المنحطة علي مصر، من نفس الاستوديوهات التي رأيناها يوما تحتفل بزيارة وزيرة الخارجية الإسرائيلية وعميلة »‬الموساد» تسيبي ليفن لتفتش عليها وتعطي قياداتها القطرية شهادة الامتياز في خدمة الكيان الصهيوني وأهدافه التي تطابقت مع أهداف »‬الإخوان» والخارجين علي العروبة والاسلام الذاهبين حتما إلي مزبلة التاريخ!!

عدد المشاهدات : 191

الكلمات المتعلقة :