رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير: ياسر رزق
مقالات

في الصميم

الحوار حول «الضبعة»

جلال عارف

2/15/2017 6:25:32 PM

خطوة جيدة يقوم بها الوزير الناجح الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء باطلاق الحوار المجتمعي حول مشروع الضبعة النووي من خلال ما أسماه جلسة مشورة جماهيرية مع كل الاطراف المعنية بالمشروع وفي مقدمتها عمد ومشايخ مطروح، وذلك في موقع »الضبعة»‬ نفسه حتي يكون الحوار علي أرض الواقع.
أهلنا في مطروح وما يجاورها، هم أول من ينبغي ان توضع كل الحقائق أمامهم ليزداد يقينهم بأن الدولة هي الاكثر حرصا علي توفير كل شروط السلامة والأمان في المشروع. وإن المحطات المزمع إنشاؤها هي الأحدث والأكثر أمانا في العالم كله.
البداية من هذه الخطوة أمر  مهم، لأن الأطراف التي تآمرت لتعطيل المشروع لعشرات السنين لم تستسلم، ولان مخططات تعطيل دخولنا هذا المجال الحيوي والضروري مازالت تعمل، ولان أصحاب المصالح الشخصية لن يبخلوا بجهد في نشر الأكاذيب وإثارة المخاوف لتحقيق مصالحهم حتي لو تضاربت مع مصلحة الوطن.
مشروع »‬الضبعة» ليس مشروعا لانتاج شوية كهربا!!.. كما زعم المرجفون واصحاب المصالح ولكنه مشروع لتعويض سنوات من التخلف عن اقتحام العصر، وامتلاك العلم والمعرفة، وتكوين قاعدة تكنولوجية متقدمة تقود التقدم في كل المجالات.
لقد تم تعطيل المشروع عمدا لسنوات طويلة. وتم تبديد ثروة من علمائنا وخبرائنا الذين تخصصوا في هذا المجال. وسوف يكون علينا الآن أن نبذل جهدا مضاعفا لإعداد أجيال جديدة من شبابنا الواعد، وللاستفادة من جهد من تبقي من علمائنا وخبرائنا يعمل في ظل ظروف محبطة في السنوات السابقة، أو من هاجر واستفاد الآخرون من خبرته وعلمه، ومع ذلك فلن يبخل علي وطنه ولن يتأخر عن مساعدته لو هيأنا الظروف وعملنا بالجدية المطلوبة لمثل هذا المشروع الوطني الكبير.. وأظن أننا سنفعل ذلك وأننا جديرون بالنجاح بكل تأكيد.
الضبعة ليست »‬شوية كهربا!!» كما زعم من وضعوا العراقيل لسنوات طويلة، انه مشروع لاقتحام العصر، وامتلاك العلم والمعرفة والتقدم التكنولوجي والنهضة الصناعية.
خطوة مباركة بإذن الله أن يبدأ الحوار حول المشروع من موقع »‬الضبعة» وفي حراسة أهلنا في مطروح، ومع إرادة دولة تملك قرارها المستقل وتدرك أن الضبعة باب للأمان وليست طريقا للمخاوف.

عدد المشاهدات : 1216

الكلمات المتعلقة :