رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
مقالات

بدون تردد

قضية الإيجارات القديمة

محمد بركات

1/11/2017 7:37:26 PM

ضجة كبيرة وجدل شديد يدور الآن حول الإيجارات القديمة للمساكن والعقارات، وخلاف في الرؤي والآراء مشتعل بين السكان المستأجرين والمقيمين بهذه المساكن والشاغلين لهذه العقارات منذ عشرات السنين هم وابناؤهم وأحفادهم، وبين اصحاب ومالكي  هذه المساكن وتلك العقارات.
هذه الضجة وذلك الجدل لم يقتصر علي الملاك والمستأجرين فقط، بل امتد ليطال المختصين والخبراء في القضايا والقوانين الخاصة بالعقارات والمساكن،..، وهذا طبيعي في ظل كونهم الأكثر متابعة وعلماً بهذه القضية التي باتت تؤرق طرفيها الأساسيين، منذ تطرق الي سمعهم أن هناك مشروعاً لقانون الإيجارات القديمة سيقدم من الحكومة للبرلمان خلال أيام.
أعضاء البرلمان نفوا أن تكون الحكومة قد تقدمت بمثل هذا المشروع، وأكد اعضاء لجنة الاسكان. بمجلس النواب ان اللجنة لم تتلق مشروع قانون للإيجارات القديمة من الحكومة حتي الان،..، ولكنهم ذكروا أن هناك عدة مشروعات قوانين خاصة بذلك مقدمة للمجلس من بعض الأحزاب وبعض اعضاء البرلمان
وفي ظل ذلك، احسب ان هناك وعيا عاما لدياعضاء مجلس النواب بأهمية هذه القضية لكلا الطرفين الملاك والمستأجرين، نظراً لتأثيرها البالغ علي كل منهما،..، حيث يطالب بعض الملاك برفع قيمة الإيجارات القديمة التي يرونها متدنية جداً ولا تتناسب مع القيمة التي يجب ان تكون عليها الآن، كما لا تتناسب اطلاقاً مع تكاليف الحياة بأي شكل من الاشكال.
بينما يطالب البعض الآخر بفسخ وانتهاء العقود القديمة المبرمة مع السكان، وإخلائهم لهذه المساكن ومغادرتها وعودتها إلي الملاك،..، ويرون أن ذلك هو العدل الذي يجب ان يقام وينفذ.
وعلي الجانب الآخر يري بعض السكان أنه ليس من حق الملاك المطالبة بهذا أو ذاك،..، وان العدل هو زيادة معقولة ومتدرجة لقيمة الإيجارات القديمة بحيث تكون في مقدرة السكان المستأجرين. فماذا سيفعل مجلس النواب؟!
»وللحديث بقية»‬

عدد المشاهدات : 2488

الكلمات المتعلقة :