قضايا وأفكار

تنمية الصعيد

1/11/2017 6:44:46 PM  
93  
محمد الهواري  

تنمية الصعيد

اعتراف الحكومة بارتفاع معدلات الفقر في الصعيد وبالتالي هجرة المواطنين الفقراء إلي القاهرة والمدن الساحلية يستلزم توجيه مزيد من التنمية إلي محافظات الصعيد وانشاء مشروعات جديدة لخفض معدلات البطالة وتحسين مستوي المعيشة خاصة بعد ربط محافظات الصعيد بالبحر الأحمر من خلال عدة طرق مع استغلال الموارد الطبيعية الفنية في جنوب مصر لاقامة مشروعات صناعية وتعظيم الاستفادة من الميزة النسبية لكل محافظة وتشجيع اقامة المشروعات الصغيرة عليها.
لقد شهدت محافظات الصعيد مزيدا من النمو في الفترة الاخيرة من خلال شبكات الطرق والمطارات ومحاولة نقل التنمية الي الصحاري المحيطة بهذه المحافظات ولكن من الضروري احياء المصانع الكبري التي كانت مقامة في محافظات الصعيد مثل مصانع الغزل والنسيج في سوهاج ومصنع البصل ومصانع المكرونة وغيرها من الصناعات التي كانت تستوعب اعدادا كبيرة من العمالة وبدلا من اجراء توسعات فيها.. تقلص العمل في عدد كبير منها وتحول العاملون فيها الي البطالة.. كما تفتقر المناطق الصناعية في الصعيد الي الجاذبية بسبب تدخل المحليات في اثارة المشاكل لها.
 لذا فإن حزمة التنمية في الصعيد يجب ان يتم اعادة هيكلتها وازالة التعثر الذي تواجهه العديد من المصانع وان يتم تحديد ادارة مستقلة لادارة كل مدينة صناعية دون تدخل  من المحليات.
الصعيد في حاجة لمزيد من الاهتمام حتي يتحول الي مناطق جاذبة للعمالة والتشغيل وبالتالي يتم الحد من الهجرة الي الشمال والا نعتبر الصعيد مناطق نائية بل هي محافظات تنمو بسرعة لو احسن ادارتها واختيار محافظين اكفاء لها وتقييم ادائهم علي ضوء ما يحدث من تطور المعدلات الاقتصادية وجذب الاستثمارات واقامة المشروعات المنتجة وان يقتصر الشراء الحكومي في محافظات الصعيد علي انتاج مصانعها.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار