رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير: ياسر رزق
مقالات

ضي القلم

خالد النجار

1/11/2017 6:37:37 PM

حالة غضب تتزايد من ارتفاع الأسعار وغياب الرقابة بالأسواق، ورغم ما تقوم به حكومة المهندس شريف إسماعيل من محاولات لإطفاء لهيب الأسعار إلا أن جشع التجار يتحدي الجميع. خطوات جيدة انتهجتها الحكومة لتوفير السلع عبر المنافذ المتحركة ووزارة التموين والمنافذ الخاصة بوزارتي التنمية المحلية والزراعة. تحديات كبيرة تواجه حكومة شريف إسماعيل، وهناك عدد من الوزراء وجب تغييرهم لتراجع أدائهم وفقدانهم التلاحم مع مشاكل المواطنين. وهناك إنجازات مشهودة ومشروعات متعددة بتنسيق مع الجيش، أما مشروعات الضمان الاجتماعي فنقطة ضوء للمهندس شريف إسماعيل أبرزها تكافل وكرامة، ويبقي الأمل في مشروعات واعدة ننتظر ثمارها. ظروف عصيبة يمر بها الاقتصاد، وبصدور قانون الاستثمار، واستخراج الغاز من حقل ظهر، والخطوات التصحيحية التي انتهجتها الحكومة سننطلق لمسارات إيجابية، ولابد من تغيير أسلوب التعامل مع المستثمرين ومحو البيروقراطية والروتين.
التغيير مطلوب، في الفكر وليس تغيير أسماء. ويستطيع المهندس شريف إسماعيل إحداث نقلة نوعية لما أعرفه عنه من إصرار علي تصحيح الأمور، وما حققه من نجاحات علي مدار تاريخه بقطاع البترول يشهد بذلك. قرارات صعبة اتخذها المهندس شريف لتحسين الاقتصاد ومعالجة سلبيات متراكمة، وتحمل كثيرا من النقد لكنه يتعامل وفق المصلحة العامة والحس والوطني، تحامل علي صحته وتعرض لمضايقات، آخرها شائعة مغرضة وكاذبة عن مدير مكتبه حسن شوقي بمنحه ٩٠ ألف جنيه مرتبا شهريا من شركة ايثيدكو التي يعمل علي قوتها، وكان التجاهل أبلغ رد علي تلك الإفتراءات، فالأجهزة الرقابية فحصت الموضوع وتبين عدم صحته، وما أعلمه أن حسن شوقي يعمل بمجلس الوزراء دون مقابل أو الحصول علي أية مكافآت أو بدلات.
مهمة المهندس شريف إسماعيل صعبة، ونثق في وطنيته وإخلاصه، ونأمل في قرارات تلامس أحلام الغلابة ولدينا أمل بخير المشروعات الواعدة التي سنجني ثمارها عن قريب.

عدد المشاهدات : 1311

الكلمات المتعلقة :