رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
مقالات

كلام يبقي


ممتاز القط

  ممتاز القط
9/13/2017 7:43:18 PM

نعم المؤامرة لم تنته لأنها ترتبط بأهداف محددة فشلت كل قوي الشر في تحقيقها. مؤامرة إسقاط مصر والتي تزداد ضراوة وشراسة  كلما لاح أي أمل في قدرتنا علي دحر العدوان الإرهابي وإحكام الحصار حوله. لم تكتمل المؤامرة التي تهدف لإسقاط مصر أو علي أقل التقديرات إبعادها عن مكان الريادة الذي كان جزءا من قدر شعبها وحضارتها والذي جعلها دائما في المقدمة كخط للدفاع عن أمتها العربية.
دفعت مصر ولاتزال ثمنا باهظا لمواقفها وطال الصبر بقدر امتداد تاريخها وخاصة عندما ثبت بالدليل القاطع أن قوي الشر تضم دولا شقيقة فقدت بوصلة توجهاتها واختلطت معالم طريقها في البحث عن أي دور حتي لو كان ثمنه دماء ذكية أريقت وهي تذود عن الأمن والاستقرار ليس بمصر وحدها ولكن بمحيط عربي واسع يشكل مساحة الأمن القومي العربي.. في زمن عز فيه الشرف تأتي الخسة والندالة من داخل الأمة العربية التي فقدت بعض بلدانها أي قدرة علي التميز والقراءة الأمنية لمستقبل المنطقة وثرواتها والتي تضيع هباء في تمويل قوي الارهاب والشر.. تابعت ومعي الملايين جلسات الاجتماع الوزاري لجامعة الدول العربية والذي كشفت فيه كل الاقنعة عندما تم التطرق للأزمة العربية القطرية والذي كان رسالة شديدة اللهجة لمن يعتقدون إنها أزمة عابرة يمكن أن تمر مرور الكرام.
كان السفير أحمد القطان مندوب المملكة العربية السعودية بالجامعة وسفيرها بالقاهرة نموذجا للدبلوماسية يعكس قوة موقف بلاده وهو يفند مزاعم وزراء الخارجية القطري سلطان المريخي والذي وجد في كلمته فرصة سانحة لتوجيه التحية والعرفان والتقدير لإيران بالإضافة لمزاعمه فيما يخص دوراً سعوديا مزعوماً في تغيير نظام الحكم بقطر وهو ما نفاه القطان جملة وتفصيلا.
وجاءت ردود مصر والامارات والبحرين لتكمل فضح الصورة المؤلمة التي يعيشها النظام القطري والذي يجد نفسه منبوذا بعد أن أزيحت كل الستائر عن أدواره المشبوهة والمريبة لتمزيق ما تبقي من الجسد العربي.

عدد المشاهدات 11

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء