رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
مقالات

رسائل إليهم

كيف نواجه الإرهاب ؟


إسلام الراجحي

  إسلام الراجحي
9/13/2017 7:35:04 PM

لم تعد مسئولية دحر الإرهاب مقصورة علي المواجهة الأمنية فقط بل تحتاج إلي تعاون كافة مؤسسات الدولة بداية من وزارة الأوقاف والتربية والتعليم والشباب والرياضة والثقافة، فعلينا جميعا أن نرصد ونحلل خطوات ومراحل وأفكار التي يعتنقها الإرهابي قبل أن نطالب بقتله في المشهد الختامي للمواجهة الأمنية، يجب أن تبدأ وزارة الأوقاف في إبعاد كافة الشيوخ المتشددين عن مساجدها الذين ينشرون الفكر المتطرف مستغلين الاندفاع الشبابي بغير وعي، مع عمل حصر للمساجد و»‬ الزوايا» غير المرخصة وإرسالها للجهات الأمنية لتشديد الرقابة عليها كما يتطلب من وزارة الأوقاف مواجهة التطرف في الدروس الدينية الأسبوعية فإذا تحقق ذلك سنواجه الفكر المتطرف. بعد ذلك يأتي دور وزارة الشباب في الرياضة في إخراج طاقات الشباب المدفونة بدلا من استغلالها من طيور الظلام من خلال جذب شبابنا لمراكز الشباب والأندية وتخفيض الاشتراكات المالية ومشاركة نجوم الرياضة في كافة الفاعليات في القري والأقاليم وإقامة معسكرات شبابية شهرية وتشجيع الشباب علي المشاركة باسم مصر في كافة البطولات الدولية والعربية. أما وزارة التربية والتعليم فعليها دور كبير ومهم للغاية فهي المنشأ والمكان الذي يكون فيه الطفل فكرته عن الوطن وأبطاله ورموزه فإذا وجد مدرس متطرف سينشأ ناقم علي وطنه معتقدا أنها دولة ظلم أما إذا وجد مدرس معتدل سيصبح فخوراً بوطنه، ولذلك لابد أن يكون هناك تعديل في مناهج اللغة العربية في المرحلتين الابتدائية والإعدادية ووضع جزء مهم عن تضحيات وبطولات شهدائنا الذين خرجوا في الليل يحاربون الأعداء فعادوا صباحا في الأكفان مع نبذ الفكر المتطرف علي أن يكون هذا الجزء سؤالاً أساسياً في الامتحانات حتي يحفظه ويفهمه طلابنا عن ظهر قلب، فيتخرج الطالب ملماً بتاريخ مصر، فخوراً بأبطاله وشهدائه، محددا عدو بلده. ويتبقي دور وزارة الثقافة والذي أري أنه لابد من إقامة فاعليات علي مسارح مصر في كافة أنحاء الجمهورية يكون الدخول إليها مجانا في إجازة الأسبوع ولتكن أيام الخميس أو الجمعة لتندد برفض المجتمع لأي إرهابي وتشيد بتضحيات أبطالنا.

عدد المشاهدات 7

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء