رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
مقالات

يوميات مواطن

تكييف قطار الصعيد


عمر عبدالعلي

  عمر عبدالعلي
9/13/2017 7:29:59 PM

" الوزير قال امشي بالقطر حتي لو التكييف مش شغال " دي الجملة التي رددها أكثر من مرة رئيس قطار رقم ٩٨٢ المكيف والمتجه من القاهرة إلي أسوان الساعة ١٢ من ظهر الثلاثاء ١٢ سبتمبر.. وعندما احتدم الأمر بينه وبين الركاب علي أساس أنهم دفعوا ثمن تذكرة الدرجة الأولي واكتشفوا أن التكييف عطلان وأن أولادهم الصغار لا يتحملون الأمر.. مسئول القطار فجأة طرأت علي عقله حيلة ماكرة.. أقنع الركاب أن حرارة الشمس الشديدة هي السبب في عدم فاعلية كفاءة التكييف.. أحد الركاب ارتفع ضغطه وأعلن عن مهنته بأنه ضابط شرطة وسيحرر محضرا لرئيس القطار إذا لم يمتثل لنداءات الركاب وإصلاح التكييف في العربة ٢ من القطار.. فرد عليه رئيس القطار بعد أن هدأت نبرته العالية وقال : يا بيه أنا مش خايف منك لكن التكييف مش هيشتغل طالما الشمس لسه طالعة ولما تغيب سوف أدفع رهان لك انك هتتغطي من شدة السقعة" ضحكت أنا وقلت له : ده رد مسئول عن قطار فقال لي " خليك محضر خير يا أستاذ "
استكمل القطار رحلته إلي الصعيد واستسلم ركابه لحرارة الجو المرتفعة داخل عرباته.. وصل القطار إلي محطة المنيا وهدأت الشمس قليلا لكنها لم تؤثر في كفاءة التكييف.. كان جميع الركاب ينظرون إلي قرص الشمس وهو يتواري نحو الغروب وعند الساعة السادسة والربع وصل القطار محطة أسيوط.. نظر الركاب مرة أخري إلي الشمس وأيقنوا أنها اختفت تماما وتساءلوا أين رئيس القطار الذي أقنع الجميع أن التكييف هيشتغل بعد غياب الشمس فرد شخص من مسئولي القطار.. " رئيس »القطر»‬ إللي كان معاكم من القاهرة نزل في أسيوط وزمانه حاليا بيأكل رز مع الملائكة، وأنا البديل عنه والتكييف عطلان من القاهرة والحال ده هيستمر حتي نهاية الرحلة في أسوان حتي لو الشمس طلعت بالليل".

عدد المشاهدات 7

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء